الاثنين، 23 ديسمبر، 2013

إعتـــــــــــزال ... !


و ضوء يغمر الموؤود ليلا .. 
نور .. فظلام ..
فعتمة ضوء !
اعمت الاضواء مُقلتي ..
وجسدي المثخن بالظنون
و لكن ..
لا ظلال سوى..
لصمتي 
فهل يصرعُ الظل النور السقيم ؟
و هل توازي الدائرة ..
المستقيم ؟؟

لا ظلال سوى لصمتي ؟؟!!
وكأن للصمت ظلال !!
مهرطق انا !!
أفاق على جنبات الطرقات
اخدع المارة ..
بكلمات .. منمقات
بحكايا ما كانت يوما
و بليلى و قيس ..
ما ماتوا عشقا
و بصورة واهية
لخيالي قشتالة
يدكون اندلسً ..
ما كانت اندلسً
و عن وطن ما عشناه
وطن..
ما عاش لنحياه

اجتنب الحديث ..
والصمت
اجتنت الحياة
والموت
آثرتُ عزلتي عن العزلة
فإعتزلت .

السبت، 1 أكتوبر، 2011

أحلــــم .. لأجلــك

احلم دوما ..
بان تبقى لي عيناك سبيلا
ان يُضاء دربي ..
بحمرة خجلك
و أن أغدو شهيد حسنك ..
و فيه قتيلا
أن أصبر على لقائك
حتى يمقت الليل صبري ..
و صدقيني ..
سأكون غبِـطا .. وإن صبرتُ طويلا
أحلم أن أرنو ..
رسما جميلا
تشكل عبره محياك
فإستحال على قلبي ..
أن ينساك
و لو قليلا .
أحلم دوما ..
بأن أكون جوادً ..
عربيا أصيلا
أتخن الأرض طويا
وبكلمات الحب ..
أغدق سمائك صهيلا
و أن أقتل الشر الذي حولك
كما قتل قابيل هابيلَ
وان استعير اقلام الدنيا
لأكتب في عشقك
نصوصً..
و أقاويلا
و أن اختم حياتي
بين يدي من قتلني جنونه
قتلا .. جميلا

احـــلم دومـــا .. لاجلك

طرابلس - 4-8-2010

الجمعة، 30 سبتمبر، 2011

صــــحراء .. فــــي ســـــكون



سكون
عزف لسمفونية الظلام
نجمان يهويان
يتصارعان
في بحر من الاوهام
القي بأمنيتي ..
في ياس من تحقيقها .
صمت شديد
حفيف أفعى تقترب
و صوت رصاص
يبتعد
و رغبة في قتل الأحلام
و حمام دم قيد الإعداد..
ليعج برائحة الانتقام !


كرّ..
و فر
تراجع لقوى الآثام
و بأس شديد ..
في ظل آهات الآلام
إصرار
و إصرار
لقهر الأسقام
و لا زال الجرح ..
عبثا ..
في طور الإلتئام


سكون
يخيم مرة أخرى..
وسط يم من ظنون
هل إنتهت المعركة ؟
ام ان سطير الجرح
قد استيقظ في جنون ؟


على حين غرة
طيف لغائب
يغزوا المشهد ..
مخترقا القانون
يسكب كأسا من حنين
على فؤاد ..
بين كثبان الرمال
ضل مكنون
و يضل في كنهه
قدري ..
مسجون ..
مسجون !.


إنطوت كل الاحداث
كل الرصاص
كل النيران المتلاحقة
تلك التي ..
تبحت عن الردى المأفون.
لتنتزع الذكرى
قوانين نحوي
و صرفي..
و يضل قدري
بين يدي طيفي
مرهون .. مرهون !




صحراء سوكنة
19-9-2011


الخميس، 2 سبتمبر، 2010

تــــنـــاهيـــــد قــــلــــبـــ . . . !





يضمحل الزمن
تتراجع الساعة في لؤم..
للوراء
أعوام تمر بلا شهور
بلا أيام
فقط بقبلات حمقاء
بطفولة شبقة ..
و بكلمات حب عذراء
تتجادب الأحزان..
لتتخذ من تامور القلب..
رداء
ترشف القهر ..
تستكين بذعر ..
تعتريها الرغبة ..
بالعبث في أفق السماء
تستجدي السراب
ليحكيها قصص الهراء

أسطرُ بدمع ..
حروف نُشرت
تم أعترفت ..
ليس للقلب..
في ممالك التيم
بقاء
إعتزم الرحيل يا قلبي
او فاستبقي ترهاتك على الشرفات ..
تغدق الحسناوات
بالإطراء
او إنسحب !
فسراب الظلمة لا يعنيك
و بكائك ليلا لن يعميك
معشوقك يا قلبي ..
منك براء

عام يقفز من أجندتي
الى الساحات
يتنازع مع الأيام
و اللحظات
يعبث بصبري
ينسج صدى قهري
و تنهيدك يا قلبي
أبلغ من الآف الآلاف ..
من الكلمات
أبلغ من الآف الآلاف ..
من الكلمات .


الأحد، 18 أبريل، 2010

عـــــــــــشق بـــلا كـــــلمــاتــــــــ ..





عشقت إمرأة
تهوى قتلك أيا قلبا..
تهوى الرقص
على عبارات العشق ..
و بنصوص النحو و الأدبَا
تهوى إرهاقك ..
بأسئلة التيه ..
و العتبَا
عشقت إمرأة..
يختبئ تحت جوانبها ..
عشق الدهر ..
ممزوجا ..
بماء الورد ..
و الذهبَا
عشقت قلبا ضمأ ً..
من نبع فينوس ..
قد شربَا
عشقت عشقا ..
سبيله دُربًا ..
بلا طُرقَا
عشقت بحرا ..
مصير راكبه يا قلبي ..
هو الغرقَا

عشقت يا قلبي ..
من تتهادى ..
بين الشريان ...
و الشريان
من تتمادى ..
في العصيان
من تخطو برفق على التامور ..
من تجمع زغاريد الفرح ..
بدمعات الأحزان
من تخلق ترهاتك يا قلمي ..
لتكتبها بين السطور ..
بلا عنوان
عشقت روحا تائهة ..
تتقاذفها...
أمواج الخلجان
و ترسو الما ..
على هفوات الحرمان
من تبكي سئما ..
من تصدح لئما ..
من جعلتك تنحر عنقك ..
لها قربان
فمعابدها يا قبلي قد سُكنت ..
بحجيج العشق ..
و قد ضلت ..
بلا رهبان

أمراة قد جمعت كل الأوصاف .
قد ملكت روحا تتمرد ..
على كل الأعراف
أمرأة تركتك ..
بين لصوص الكلمات ..
و في مجالس الأشراف .
أمرأة هي الجرح ..
و هي ...
سُبل الإسعاف
أمرأة هي عين الظُـلم ..
و هي أحكام الإنـصاف
عشقت يا قلبي امراة ..
تحمل عشقك على الاكتاف
من هي الحب ..
كل الحب ..
بلا إسراف .

الثلاثاء، 13 أبريل، 2010

عـــــودة لكـــــلمات الغالية ...


مرت أشهر منذ آخر تدوينة خالجت صفحات كلمات
لا أخفي إهمالي لطفلتي ,, و لكن للدراسة نصيب الأسد من وقتي حاليا خاصة في هذه السنة الكبيسة .. مفترق الطرق السنة الثالثة .. و قد يكون أيضا لمشاغلي في منتدى ملتقى طلاب الطب دور في هذا الإهمال ,, و لكن رغبة العودة من جديد تجتاحني .. فبين ثنايا مفكرتي بضع قصائد كتبتها خلال هذه الفترة تظر أن تمخر عباب الشبكة .. جل ما أرجوه هو أن الدراسة لم تؤثر سلبا على قلمي المهزوز أصلا .. و الذي إنشغل في المدة الماضية بأسماء الأدوية و و الأمراض و خلافه من الدواخل على الكتابة الأدبية
لا تخذلني يا قلمي .. رجاء
متابعي كلمات .. ستعود كلمات إليكم كما عودتكم ,, و من يعلم ؟ قد تعبر الى مساحة أكثر عمقا ,, لعله العمل الصحفي هو مغامرة كلمات القادمة
تحياتي

الأحد، 15 نوفمبر، 2009

لســــــــــتــــ أدريـــــــــــ ...




لســــــــــتــــ أدريـــــــــــ ...


لست أدري ..
إن كانت الكلمات قد نُحرت ..
أم كانت ..
حبيسة صدري
أم أن جفاف قلمي..
هو عذري
أم أن أوراقي ..
تعيش إكتابها المزمن ..
الممزوج بالكدر ِ
وسط فوضى الحروف ..
و وسط إنحناء الكبرياء
تحت رهن الظروف
وفي غمرة المهاترات
من نصب جر..
و رفع معطوف..
ينضب حبري.
ويصبح قدري
تائها
بين خاطفٍ..
ومخطوف
ينتقى القلم
كلمة ...
من بين ألوف
ومن بين أسطر ..
قد إنتحرت على شرفات الظروف
و آثرت الرحيل..
و العزوف
فالقلم يا سيدي ..
لم يعد ينظم شعرا ..
و لا نثرا ..
ولا أي صنف من تلك الصنوف
فاليوم يا سيدي ..
لم أعد أدري
ولكن الأرجح..
أن وهني ..
قد أطفأ جمري
لم تعد الكلمات تجدني ..
ولعل هذا ..
ما أنضب بئري
لــــستــــ أدري !